Delicious facebook RSS ارسال به دوستان نسخه چاپی  ذخیره خروجی XML خروجی متنی خروجی PDF
کد خبر : 274033
تاریخ انتشار : 5/11/2021 1:49:35 PM
تعداد بازدید : 19

بيان آية الله العظمى الشبيري الزنجاني في أعقاب الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدرسة سيد الشهداء في كابول، ومواساة الشعب الأفغاني الشريف وأهالي ضحايا هذه المأساة الأليمة

ليست هذه المرة الأولى التي يقع فيها الأبرياء من أبناء الشعب الأفغاني والمنطقة ضحيّةً لأعمال وحشية إجرامية غير إسلامية ولا إنسانية، وتسفك دماء الأبرياء باسم الدين، لا شكّ أنّ هذه الأعمال الهمجيّة لا تمتّ بأيّ صلة لدين الإسلام دين الرحمة ولا للقيم الإنسانية.

بسم الله الرحمن الرحيم
إنّا لله وإنّا إليه راجعون
تلقينا ببالغ الألم والأسى النبأ الصادم لاستشهاد وجرح العشرات من الطالبات الشيعي في مدرسة سيد الشهداء (علیه السلام) في كابول وعدد آخر من الأبرياء في شهر رمضان المبارك.
ليست هذه المرة الأولى التي يقع فيها الأبرياء من أبناء الشعب الأفغاني والمنطقة ضحيّةً لأعمال وحشية إجرامية غير إسلامية ولا إنسانية، وتسفك دماء الأبرياء باسم الدين، لا شكّ أنّ هذه الأعمال الهمجيّة لا تمتّ بأيّ صلة لدين الإسلام دين الرحمة ولا للقيم الإنسانية.
نتقدّم بخالص العزاء والمواساة من حضرة بقية الله الأعظم (أرواحنا فداه) وللشعب الأفغاني الشريف والمظلوم في هذا المصاب الجلل.
وندعو الباري تعالى أن يحشر الأرواح الطاهرة لشهداء هذه الفاجعة إلى جوار سيدنا أمير المؤمنين (صلوات الله وسلامه عليه) وأن يمنّ على الجرحى بالشفاء العاجل، وأن يقدّر بلطفه نهايةً قريبة لمعاناة ومصائب هذا الشعب الشريف.
السيد موسى الشبيري الزنجاني
27 رمضان المبارك 1442
الموافق لـ 10 أيار/مايو 2022